الرئيسية / اخبار / منظمة الصحة العالمية تعتمد بحثا مشتركا لتدريسية من قسم الاقتصاد

منظمة الصحة العالمية تعتمد بحثا مشتركا لتدريسية من قسم الاقتصاد

اعتمدت منظمة الصحة العالمية البحث الموسوم (
MODEL FOR ESTIMATING WITH THE NUMBER OF INFECTIONS WITH THE COVID-19 VIRUS UNDER FUZZY ENVIRONMENT

(استعمال افضل انموذج ملائم لتقدير اعداد الاصابات بفايروس كورونا في ظل بيئة ضبابية ) للاستاذ المساعد الدكتورة هناء سعد شبيب من قسم الاقتصاد كلية الإدارة والاقتصاد جامعة الكوفة
إذ صنف البحث ضمن البحوث العلمية التي ساهمت في التحري عن جائحة كورونا بعد نشره في مؤتمر الجمعية العراقية للعلوم الاحصائية ضمن مستوعب Scopus

“تناول البحث ملائمة مجموعة من النماذج الإحصائية الشائعة، وهي الانموذج الخطي ، واللوغاريتمي ، والمعكوس ، والتربيعي ، والمكعب ، وانموذج القوى ، والأسي ، واللوجستي على البيانات التي تمثل اعداد الإصابات بفايروس كوفيد -19 في العراق من بداية المرض حتى الآن. وباستخدام مبدأ الضبابية من خلال تكوين نظام معلومات ضبابي (FIS) وتوليد قيم انتماء لكل عنصر في المجموعة التلقيدية لتكوين مجموعة ضبابية ومنها وعند قيم قطع معينه تم انتاج مجموعة تقليدية تأخذ في نظر الاعتبار عدم الدقة (اليقين) في جمع البيانات ثم اختبار قوة النماذج المستعملة باستخدام اختبار F وقيمة Sig. الاحتمالية والمقارنة بين هذه النماذج باستخدام معامل التحديد R2 و متوسط مربعات الخطأ MSE للوصول إلى أفضل انموذج يمثل بيانات الإصابة بالعدوى. وتوصل البحث الى أن أفضل انموذج في تمثيل بيانات جائحة فيروس Covid-19 هو انموذج القوى (Power) ، الذي سجل أدنى متوسط مربعات خطأ MSE من بين جميع النماذج ، يليه النماذج اللوجيستية والمركبة والأسية بنفس قوة الملاءمة ، بنفس قيم متوسط مربعات الخطأ MSE عند جميع معاملات القطع في المجموعة الضابية وأن النماذج التكعيبية ، التربيعية ، الخطية ، اللوغاريتمية ، المعكوسة غير مناسبة للبيانات الخاصة بعدد الإصابات بفيروس كوفيد -19.”
وشاركت شبيب في إعداد البحث مع كل من
الأستاذ الدكتور مهدي نصر الله / جامعة كربلاء / كلية الإدارة والاقتصاد/قسم الاحصاء والخبير الدكتور بشار خالد علي / وزارة الصحة / دائرة صحة بابل)

شاهد أيضاً

رئيسة قسم السياحة تشارك في اجتماع القطاعية في وزارة التعليم العالي

شاركت السيدة رئيس قسم السياحة الاستاذ المساعد الدكتورة بشرى محمد سامي باجتماع الهيئة القطاعية لأقسام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.